أخبار عاجلة
الرئيسية / البرامج / برنامج البحوث والدراسات / دراسة استكشافية مقارنة لتطبيق القواعد الدنيا النموذجية الدنيالمعاملة السجناء يونيو 2015- يونيو 2016
مؤسسة حياه index دراسة استكشافية مقارنة لتطبيق القواعد الدنيا النموذجية الدنيالمعاملة السجناء يونيو 2015- يونيو 2016

دراسة استكشافية مقارنة لتطبيق القواعد الدنيا النموذجية الدنيالمعاملة السجناء يونيو 2015- يونيو 2016

مقدمة

        ينص الدستور المصري في المادة  (55) على أن كل من يُقبض عليه أو يُحبس أو تُقيد حريته يجب معاملته بما يحفظ عليه كرامته ولا يجوز تعذيبه ولا ترهيبه ولا إيذاءه بدنياً أو معنوياً وأن يكون حجزه أو حبسه في الأماكن المخصصة لذلك لائقة إنسانيا وصحياً و تلنزم الدولة بتوفير وسائل الإتاحة للأشخاص ذوى الإعاقة ومخالفة شئ من ذلك جريمة يعاقب مرتكبها وفقا للقانون ” الدستور المصري(ج.م.ع,2014)

       موضوع القواعد النموذجية الدنيا لمعاملة السجناء تم اعتمادها فى مؤتمر الأمم المتحدة الأول لمنع الجريمة ومعاملة المجرمين المعقود بجنيف 1955 واقرها المجلس الاقتصادي والاجتماعي بقراريه 663 المؤرخ في 31 تموز ( يوليه) 1957 وقرار 2076 المؤرخ في 13 آيار (مايو)1977 واللذين من أوائل القوانين التي تحفظ حق وكرامة المحتجز على المستوى الدولي اقرها الدول الأعضاء ومن ضمنها جمهورية مصر العربية.

 و نستشعر من بحثنا هذا أن السجناء في مصر يفتقروا إلى الاهتمام ويواجهون انتهاكات كثيرة ، وحتى الآن لا يوجد لها حلول أو يسلط عليها الضوء بالرغم من التاريخ والسنوات التي مرت على هاتين الاتفاقيتين والمنصوص عليهما تباعاً فى القانون والدستور المصري الجديد عام 2014 .

 وتؤكد قواعد الحد الأدنى أن ليس الغرض منها تقديم وصف تفصيلي لنظام نموذجي للسجون، بل إن كل ما تحاوله هو أن تحدد، على أساس التصورات المتواضع على قبولها عموما في أيامنا هذه والعناصر الأساسية في الأنظمة المعاصرة  الأكثر صلاحا، ما يعتبر عموما خير المبادئ والقواعد العملية في معاملة المسجونين وإدارة السجون.

وتشير عبارة العناصر الأساسية إلى أن هذه القواعد تتضمن المتطلبات الدنيا والأساسية فقط ، أو بمعني أخر الشروط الضرورية ليبلغ نظام السجون المستويات الدنيا الإنسانية الفعالة ، وتتضمن العناصر الأساسية بصورة غير مباشرة المعايير الأساسية للحقوق الإنسانية التي نصت عليها الصكوك الدولية ذات الصلة.

      ومن الجلي، نظرا لما تتصف به الظروف القانونية والاجتماعية والجغرافية في مختلف أنحاء العالم من تنوع بالغ، أن من غير الممكن تطبيق جميع القواعد في كل مكان وفى أي حين. ومع ذلك يُرجى أن يكون فيها ما يحفز على بذل الجهد باستمرار للتغلب على المصاعب العملية التي تعترض تطبيقها، انطلاقا من كونها تمثل، في جملتها، الشروط الدنيا التي تعترف بصلاحيتها الأمم المتحدة.

  ثم ان هذه القواعد، من جهة أخرى، تتناول ميدانا يظل الرأي فيه في تطور مستمر. وهى بالتالي لا تستبعد إمكانية التجربة والممارسة ما دامت متفقتين مع المبادئ التي تستشف من مجموعة القواعد في جملتها ومع السعي لتحقيق مقاصدها. وبهذه الروح يظل دائما من حق الإدارة المركزية للسجون أن تسمح بالخروج الاستثنائي على هذه القواعد.

      والجزء الأول من هذه المجموعة يتناول القواعد المتعلقة بالإدارة العامة للمؤسسات الجزائية، وهو ينطبق على جميع فئات المسجونين، سواء كان سبب حبسهم جنائيا أو مدنيا، وسواء كانوا متهمين أو مدانين، وبما في ذلك أولئك الذين تطبق بحقهم “تدابير أمنية” أو تدابير إصلاحية أمر بها القاضي.

      أما الجزء الثاني فيتضمن قواعد لا تنطبق إلا على فئات المسجونين الذين يتناولهم كل فرع فيه هذه الفئات هي السجناء المدانون ، المصابون بالجنون والشذوذ العقلي ، الموقوفون والمحتجزون رهن المحاكمة ، السجناء المدنيون ، الأشخاص الموقوفون أو المحتجزون دون تهمة ، . ومع ذلك فإن القواعد الواردة في الفرع (ألف) منه بشأن السجناء المدانين تنطبق أيضا على فئات السجناء الذين تتناولهم الفروع ( ب ) و ( ج ) و ( د) في حدود عدم تعارضها مع القواعد الخاصة بهذه الفئات وكونها في صالح هؤلاء السجناء.

 ولا تحاول القواعد تنظيم إدارة المؤسسات المخصصة للأحداث الجانحين (مثل الإصلاحيات أو معاهد التهذيب وما إليها)، ومع ذلك فإن الجزء الأول منها يصلح أيضا، على وجه العموم، للتطبيق في هذه المؤسسات. ويجب اعتبار فئة الأحداث المعتقلين شاملة على الأقل لجميع القاصرين الذين يخضعون لصلاحية محاكم الأحداث. ويجب أن تكون القاعدة العامة ألا يحكم على هؤلاء الجانحين الصغار بعقوبة السجن.

معنى القواعد الدنيا في السجون:ـ

     كانت القواعدُ النموذجية الدنيا لمعاملة السجناء (يشار إليها فيما يلي باسم “القواعد ” وهى نتيجة عملية طويلة من الإعداد بدأت في عام ١٩٢٦ بالعمل الذي اضطلعت به اللجنة الدولية للإصلاح (أسميت فيما بعد اللجنة الدولية للعقوبة والإصلاح ) واستمرت مع إجراء مراجعة فيه ، وكذلك إجراء تحديث إضافي قامت به لجنة خبراء مخصَّصة في عام ١٩٤٩ )، وفى عام١٩٣٣ وطرحت اللجنة الدولية للعقوبة والإصلاح قبل حلها بفترة وجيزة في عام ١٩٥١ ، مشروعا منقَذا للقواعد، التي اعتمدها في ﻧﻬاية المطاف مؤتمر الأمم المتحدة الأول لمنع الجريمة ومعاملة اﻟﻤﺠرمين في عام ١٩٥٥ ، ووافق عليها اﻟﻤﺠلس الاقتصادي والاجتماعي في عام ١٩٥٧  ، وسرعان ما أصبحت القواعد معترفا ﺑﻬا باعتبارها النموذج الذي تقاس عليه المعايير الأخرى لمعاملة السجناء ، على الرغم من أﻧﻬا لم تكن ملزمة قانونا .

وعلى مدى أكثر من ٦٠ عاما اجتازت القواعد اختبار الزمن بنجاح ملحوظ . فبصفة عامة، لغة هذه القواعد بسيطة وسهلة وقد وافقت الأمم المتحدة، منذ عام ١٩٥٧ ، على مجموعة واسعة من الاتفاقيات والإعلانات والمبادئ التي تحتوي على إشارات لمعاملة السجناء، يتناول البعض منها قضايا ذات صلة لم يُنظر فيها عندما أقرَّت القواعد لأول مرة ويوضح البعض الآخر مبادئ عامة واردة في القواعد؛ فيما تشير أخرى إلى الموظفين المعنيين، بعدّة سبل، بالأشخاص المحرومين ، فعلى سبيل المثال، اعتمدت الجمعية العامة، في قرارها المؤرخ ١٤ كانون الأول/ديسمبر ١٩٩٠ المبادئ الأساسية لمعاملة السجناء. مؤكدة أن “هذه القواعد ذات قيمة كبيرة  وتؤثر على تطوير السياسية العقابية وممارساتها” وتوضّح تلك المبادئ الأساس الذي تستند إليه القواعد، بغاية تسهيل تنفيذها على نحو كامل. ومنذ عام 2010 سدَّت قواعد معاملة السجينات والتدابير غير الاحتجازية للمجرمات قواعد ( بانكوك”) الفجوة فيما يتعلق بمعاملة السجينات.

ويعني هذا الاعتراف الذي حصلت عليه هذه القواعد أنها قد تطورت وأصبح لها مركز خاص بين الوثائق والمواثيق الدولية لحقوق الإنسان والعدالة الجنائية ، وقد أصبحت ضرورية لتفسير اتفاقيات حقوق الإنسان الدولية ويجب الاعتراف بها على أساس أنها جزء من القانون الدولي لحقوق الإنسان.

حقوق السجناء والمحتجزين فى مصر :

      تسعى هذه الدراسة لتقييم الأوضاع الحقيقية والواقعية لعموم السجناء في مصر في ضوء نصوص القانون والدستور المصري وقانون السجون المصرية 396 لسنة 1956 ولائحته ، وهى التي تنظم عملية الإشراف والمسئولية عن هذا الجانب الهام في حياة الإنسان المصري والذي يعتريه كثير من الإهمال والانتهاك بالإضافة إلى نصوص قرارات الأمم المتحدة السابق ذكرها والعهد الدولي للحقوق المدنية والسياسية والتي أقرتها الدولة واتفاقية مناهضة التعذيب والمبادئ الأساسية لمعاملة السجناء وسوف نعرض هذا بشرح حقوق السجناء فى مصر وملاءمتها للقوانين والمعاهدات الدولية بشكل واقعي يتم رصده وتوثيقه.

أهمية الدراسة :

     لاعتبارات كثيرة أهمها أن مكان الاحتجاز مكان مخصص لتقييد الحرية والعزل عن المجتمع الخارجي والآثار الناتجة والمردود السلبي عن المجتمع من خروج المحتجز بأعراض او سلوكيات غير سوية سببها الأصلي تعرض السجين لأشكال وأنواع انتهاكات كثيرة تشمل جميع جوانب حياته اليومية داخل السجن من طعام وكساء وهواء وإضاءة ومعامله ودواء واحترام آدميته وفقاً لنظم وقوانين لم يتم تفعيلها وتم انتهاكها بشكل مستمر؛ بالتالي تظهر أهمية البحث من تسليط الضوء على هذه الانتهاكات بشكل مقارن بين اثنين من سجون مصر ومدى تأثيرهما على حياة المحتجز داخل وخارج مكان الاحتجاز و يعتبر من أهم الدوافع لإجراء الدراسة.

        وتهدف هذه الدراسة إلى بيان ما يجب على المؤسسات العقابية المعاصرة في العالم العربي أن تتبعه ، إزاء الأنماط الخطرة من المسجونين ، الذين يقترفون أبشع الجرائم ويفلتون من العقوبة الإستئصالية لسبب أو لآخر ، ويعاقبون بالحبس لمدة معينة ، بعدما برزت أهمية الهدف الإصلاحي للجزاء الجنائي ، وفي مقدمته العقوبة السالبة الحرية .

  كما اشتملت الدراسة بعد ذلك ، على متطلبات تحقيق هدا الهدف الإصلاحي في المرحلة التنفيذية ، سواء من أجل العلاج أو التهذيب أو من حيث إعادة التوافق الاجتماعي والتأهيل للعودة إلى المجتمع ، بعد القضاء على الخطورة الإجرامية في شخصية السجين .

        من أجل ذلك وبناءاً على ما أكدته الدراسات العلمية المختلفة لطوائف المجرمين ، يتعين أن يصاحب عقوبة الحبس الطويل المدة بوجه خاص برنامج علمي يتفق مع سمات شخصية المحكوم عليه من أجل علاجه إذا كان يحتاج إلى علاج ، أو تربيته وتهذيبه ، ثم تأهيله لإعادته بعد ذلك إلى المجتمع صالحا وإيجابيا.

مشكلة الدراسة :

– هل توجد فروق ذات دلالة إحصائية فى تطبيق القواعد الدنيا النموذجية لمعاملة السجناء بين سجني بورسعيد والزقازيق؟

منهج الدراسة :

      اعتمد الباحث فى دراسته الحالية على المنهج الوصفي المقارن باعتباره يتناسب مع الهدف الذي حدده حيث اعتمد على التطبيق الفردى  والتحليل الكمي والكيفي وجرى تطوير وقد أجريت المقابلات الشخصية بصوره مباشرة وعن طريق المكالمات التليفونية وملئ استمارات استبيان مفصلة من أجل الوصول إلى أكبر قدر من البيانات وقد تم تحليلها.

عينة الدراسة :

      يتضح مما سبق أن الإطار العام للمجتمع الأصلي هو مجتمع المفرج عنهم من السجون ( سجنى بورسعيد والزقازيق ) والمترددين على مؤسسة حياه  للتنمية ، نظراً لكونها المؤسسة الوحيدة الموجودة والتي تقدم  خدمات اعادة تأهيل  المفرج عنهم من السجون المصرية.

     وقد أختار الباحث عينة عشوائية تقدر بـ (20) فرد من المفرج عنهم من سجن الزقازيق ، بينما كانت العينة العشوائية التى تم اختيارها من سجن بورسعيد هي (17) فرد ، تراوحت أعمار المجموعتين  مابين ( 17- 40 ) عاماً ، . وقد تم استبعاد الاستمارات التي لم تستكمل وبهذا يصبح عدد أفراد العينة والت تمثل مجتمع العينة الأصلي ( 14 ) فرد من المُفرج عنهم من كل سجن.

أدوات الدراسة:

  • أولا : المقابلات الشخصية مع المعنيين بأماكن الاحتجاز لاسيما المحتجزين السابقين .
  • ثانيا : استبيان مفصل ومبسط حول القواعد النموذجية الدنيا لمعاملة السجناء والمعتمدة من الأمم المتحدة والتى تشمل جميع جوانب معاملة السجناء من إثبات للسجلات والفصل بين الفئات وأماكن الاحتجاز والنظافة الشخصية للمحتجزين والطعام والتريض والتمارين الرياضية والخدمات الطبية والانضباط والعقاب وأدوات تقييد حرية السجين والمعلومات وحق الشكوى والاتصال بالعالم الخارجي والدين والحق في العبادة وحفظ متاع السجين والإخطار بحالات الوفاة وشملت هذه العناصر عناصر فرعية تبين حدوث انتهاكات من عدمها .

إجراءات الدراسة : 

     أجريت الدراسة على 14 فردا (نساء ورجال) مفرج عنهم من سجن بورسعيد بواسطة المقابلة الفردية و يلي ذلك جدول تفصيلي لكل عنصر من عناصر القواعد الدنيا لمعاملة السجناء تشمل عناصر فرعية في شكل عبارات إجاباتها (نعم-لا) وأخرى إجاباتها بين  (متوسطة-سيئة) تغطي معظم جوانب حياة السجين داخل السجن و تلقي الضوء على مدى ما يحدث من انتهاكات داخل السجون.

صعوبات الدراسة:ـ

    بالإضافة إلى ندرة الدراسات حول هذا الموضوع لاحظ الباحث عدة نقاط عند تطبيق أداتي البحث والتي تمثل بعض المصاعب التي واجهها الباحث ، ويرى أنه من الواجب الإشارة إليها وهى :

1-  تبين أن الاستبيان والذي كان احد أدوات البحث كان أطول من اللازم وأكثر تفصيلا مما يجب بحسب رأى المشاركين في البحث كما رأى البعض أنه بعيد عن واقع السجون في مصر، ولذلك كان الاعتماد الأكبر على نتائج المقابلات اذ اثبت في مراحل لاحقة من الدراسة أنها كانت الوسيلة الأفضل في الحصول على المعلومات داخل مكان الاحتجاز لان بعض مما شاركوا (من المفرج عنهم ) في البحث لا يجيدون القراءة او الكتابة ولم يكونوا ليملئوا الاستبيانات على أى حال.

2- رفض البعض المشاركة في البحث خوفا من الإفصاح عن معلومات تتسم في نظرهم بالسرية ولذلك بسبب حساسية الموضوع المطروح لعلاقته بعالم السجون المغلق كما تخوف آخرون من تأثير المشاركة في مثل هذا البحث بالسلب على عملهم او على الدعم الذي يقدمونه للسجناء أو لأسرهم تم احترام رغبتهم في الامتناع عن المشاركة وتم الاستعانة مع حالات المفرج عنهم بالاتصال بالمسجونين داخل بعض السجون التي نريد أن نطبق فيه قواعد الدنيا داخل سجون البحث.

3-ركز هذا البحث على النظر في أوضاع السجون ومراكز الشرطة كأمثلة لأهم أماكن الاحتجاز وأكثرها عددا في مصر ذلك مع العلم إن أماكن الاحتجاز تتسع لتشمل أيضا دور رعاية الأحداث و السجون العسكرية وسجون الأمن المركزي.

 نتائج الدراسة وتفسيرها :

أولا : إجراءات تسجيل المسجونين:

جـــــــــــــــــــــدول   1

يوضح إتباع القواعد الدنيا فى إجراءات السجل وملحقاته بسجن بورسعيد وسجن الزقازيق العمومي

سجن الزقازيق العمومىأولا:- السجلسجن بورسعيدن
نعملانعملا
140إثبات الاسم بالكامل حال الوجود فى مكان الاحتجاز14014
68إثبات سبب ومقر الاحتجاز وقت التسجيل12214
77إثبات تاريخ دخول السجن وميعاد الخروج فى سجل خاص13114
410حق إطلاع السجين على سجله فى مكان الاحتجاز للتأكد من صحة المعلومات5914
311حق اطلاع السجين على قرار الحبس6814
410حق إطلاع السجين على قرار الحبس للتأكد من صحة المعلومات5914

 

مالمتغيراتنوع السجن 

ن

متوسط الرتبمجموع الرتبمان ويتنىويلكوكسونقيمة

 ”  Z

  الدلالة الاحصائية
1السجلسجن بورسعيد 

14

16,54231,5069.500174,500-1,350-لاتوجد دلالة
سجن الزقازيق12,46174,50

أشارت النتائج إلى وجود ارتفاع ملحوظ في نسب تسجيل الاسم بالكامل في سجني بورسعيد والزقازيق العمومي كذلك يتعلق بإثبات  ميعاد تواجد السجين داخل السجن، فقد أشارت النتائج إلى التزام إدارة  سجن بورسعيد بإثبات بيانات السجناء عند الدخول بدون تراخي أو تأخير وإن أشارت النتائج إلى ارتفاع ملحوظ  في تجاهل إدارتي سجن  بورسعيد و الزقازيق العمومي حق السجناء في الاضطلاع على سجلاتهم و أمر الحبس للتأكد من صحة المعلومات، وقد يرجع ذلك إلى المتابعة والمراقبة من الجهات العليا على الملفات والأوراق فى حين لا يتوفر ذلك الحق للأفراد المسجونين من حيث متابعتهم حضورياً .

كذلك أشارت الدراسة الى عدم وجود فروق ذات دلالة إحصائية بين سجنى بورسعيد فى إجراءات السجل .

وحيث تؤكد قواعد الحد الأدنى لمعاملة السجناء التي سنشير إليها لاحقا باسم ” قواعد الحد الأدنى ” إلى عدد من الالتزامات في القاعدة(7) فيما يتعلق بوجود سجلات وهي :

 ففى أي مكان يوجد فيه مسجونين يتوجب مسك سجل مجلد ومرقوم الصفحات ، تورد فيه المعلومات عن تفاصيل وهوية المعتقل وأسباب سجنه ، والسلطة المختصة التى قررت يوم وساعة دخوله وإطلاق سراحه ، ولا يقبل أى شخص فى أية مؤسسة جزائية دون أمر حبس مشروع تكون تفاصيله قد دونت سلفا فى السجل.

وتسجيل هذه المعلومات المفصلة يعد أمرا هاما وضمانا لتفادي ظاهرة ” الاختفاء” أي اختفاء السجين داخل السجون بحيث لا يعرف عنه احد شيئا.

 ثانيا : إجراءات الفصل بين الفئات المختلفة:

جـــــــــــــــــــــدول  2

يوضح اتباع القواعد الدنيا فى إجراءات الفصل بين الفئات داخل السجن وأقسام الشرطة وأثناء الترحيل والحبس الاحتياطي

بسجن بورسعيد وسجن الزقازيق العمومي

سجن الزقازيق العمومىثانيا:- الفصل بين الفئات داخل السجن وأقسام الشرطه وأثناء الترحيل والحبس الإحتيطىسجن بورسعيدم
نعملانعملا
59احتجاز الرجال مع النساء سواء فى قسم الشرطة أو سيارة الترحيلات أو السجون  591
77فصل المحبوسين احتياطيا عن المسجونين المحكوم عليهم  952
77فصل الأحداث عن البالغين  1043

 

مالمتغيراتنوع السجن 

ن

متوسط الرتبمجموع الرتبمان ويتنىويلكوكسونقيمة

 ”  Z

  الدلالة الاحصائية
2الفصل بين الفئات سجن بورسعيد 

14

14.43202.0097.000202.000-.049-لاتوجد دلالة
سجن الزقازيق14.57204.00

   

وهذا العنصر يقصد به مراكز الشرطة و هي سجون مركزية للحبس الاحتياطي و مكان لتجميع السجناء والمقبوض عليهم والمرحلين إلى السجون الكبيرة بسيارة الترحيلات وإلى النيابة، فلابد أن توضع فئات السجناء المختلفة في مؤسسات مختلفة أو أجزاء مختلفة من المؤسسات مع مراعاة جنسهم وعمرهم ومتطلبات معاملتهم ، وعليه يفصل المحبوسين احتياطيا عن المسجونين المحكوم عليهم، كذلك يفصل المحبوسين لأسباب مدنية ، بما فى ذلك الديون ، عن المحبوسين جزائيا . ويفصل الأحداث عن البالغين وذلك وفقا للقاعدة 8 من قواعد الحد الأدنى.

وقد أشارت النتائج إلى ارتفاع ملحوظ فى الفصل بين الجنسين أثناء التواجد في مراكز الشرطة والترحيلات وأيضا بين السجناء البالغين والسجناء الأحداث . كذلك أشارت الدراسة إلى عدم وجود فروق ذات دلالة إحصائية بين سجني بورسعيد في إجراءات الفصل بين الفئات داخل السجن وأقسام الشرطة وأثناء الترحيل والحبس الاحتياطي .

ثالثا : وجود زنازين وأسرة بمكان الاحتجاز

جـــــــــــــــــــــدول 3

يوضح إتباع القواعد الدنيا فى أماكن الاحتجاز بسجن بورسعيد وسجن الزقازيق العمومى

سجن الزقازيق العمومىثالثا:- أماكن الإحتجازسجن بورسعيدن
نعملانعملا
95وجود زنازين بمكان الاحتجاز12214
122تواجد آسرة في مكان الاحتجاز11314
014اقرار  موافقة السجين على التواجد مع سجناء آخرين01414
014مراعاة فصل التهم عند وضع السجين مع سجناء آخرين7714
59فصل المسجونين السياسيين عن المحكوم عليهم جنائيا في قسم الشرطة12214
104هل توجد جميع المتطلبات الصحية في مكان الاحتجاز7714
212مراعاة حجم النوافذ في مكان الاحتجاز وكفايتها  للقراءة والعمل41014
.14مدى تواجد شكاوى من ضعف النظر بسبب نوع الإضاءة10414
113مدى تواجد مراحيض كافية داخل مكان الاحتجاز21214
410وجود دورة مياة واحدة لجميع السجناء في مكان الاحتجاز9514
113مدى كفاية منشأت الاستحمام داخل مكان الاحتجاز31214
113مدى تواجد مياة ساخنة كافية21214
 

متوسطة

 سيئة    الرأى في الصيانة والنظافة كصفة عامة في مكان الاحتجازمتوسطةسيئة 
014 21214

 

مالمتغيراتنوع السجن 

ن

متوسط الرتبمجموع الرتبمان ويتنىويلكوكسونقيمة

 ”  Z

  الدلالة الاحصائية
3أماكن الإحتجازسجن بورسعيد 

14

13.82193.5088.500193.500-.445-لاتوجد دلالة
سجن الزقازيق15.18212.50

وهذا العنصر يختص بالسجون الكبيرة مثل سجنى بورسعيد والزقازيق ،

ووفقا لقواعد الحد الأدنى : فحيثما وجدت زنزانات أو غرف فردية للنوم لا يجوز أن يوضع فى الواحدة منها أكثر من سجين واحد ليلاً . فإذا حدث لأسباب استثنائية ، كالاكتظاظ المؤقت ، إن اضطرت الإدارة المركزية للسجون إلى الخروج عن هذه القاعدة ، يتفادى وضع مسجونين اثنين فى زنزانة أو غرفة فردية .

 ولابد أن توفر لجميع الغرف المعدة لاستخدام المسجونين ، ولاسيما حجرات النوم ليلاً، جميع المتطلبات الصحية ، مع الحرص على مراعاة الظروف المناخية ، وخصوصا من حيث حجم الهواء والمساحة الدنيا المخصصة لكل فرد والإضاءة والتدفئة والتهوية “القاعدة 9” .

 وقد أشارت النتائج إلى ارتفاع ملحوظ في نسب تواجد الزنازين فى سجني بورسعيد والزقازيق، كذلك أشارت إلى ارتفاع ملحوظ في وجود آسرة  داخل مكان الاحتجاز في سجني بورسعيد والزقازيق بينما انخفضت نسب الاستبيان فيما يخص إقرار موافقة السجين فى التواجد مع سجناء آخرين مما يُظهر مصادرة حق السجين فيما يتعلق بهذا الشأن فى سجني بورسعيد والزقازيق .

وقد أشارت نتائج الاستبيان إلى أن إدارة سجن بورسعيد تقوم بفصل التهم عن بعضها أما فى سجن بورسعيد لا يتم الفصل.

    وقد ارتفعت النسب بين المفرج عنهم بسجن بورسعيد التي تشير إلى تحسن وضع السجن عن أقسام الشرطة بشكل عام وأما المفرج عنهم من سجن الزقازيق قد أشارت النتائج  في أن أقسام الشرطة لا تختلف عن السجن.

      وفيما يتعلق بفصل المسجونين السياسيين عن المحكوم عليهم أشارت النتائج بين المفرج عنهم بسجنى بورسعيد والزقازيق في شكل ارتفاع نسب نتائج الاستبيان عن الفصل الفعلي للسجناء السياسيين عن السجناء الجنائيين.

     وعن الظروف المناخية فقد ارتفعت نتائج الاستبيان بين المفرج عنهم بسجنى بورسعيد والزقازيق انه لا يراعى تماما الظروف المناخية داخل السجن أو حتى حجم الهواء والإضاءة والتدفئة وحجم النوافذ وهى غير كافية للقراءة والعمل، وهناك عنصر مهم أيضا عدم تواجد مراحيض كافية داخل الزنازين بسجنى بورسعيد والزقازيق وارتفعت النسبة فيما يتعلق بوجود دورة مياة واحد داخل الزنزانة في سجن الزقازيق وهى غير كافية لكثرة عدد السجناء فى الزنزانة وأيضا منشأت الاستحمام غير كافية في سجن الزقازيق ولا يوجد مياة ساخنة داخل السجن، أما فيما يتعلق برأي المفرج عنهم من سجنى بورسعيد والزقازيق بالصيانة والنظافة فقد جاءت النتائج بأنها سيئة.

رابعا : قواعد النظافة الشخصية

جـــــــــــــــــــــــــــــــدول 4:

 يوضح اتباع القواعد الدنيا فى النظافة الشخصية بسجن بورسعيد وسجن الزقازيق العمومى

سجن الزقازيق العمومىرابعا : النظافة الشخصيةسجن بورسعيدن
نعملانعم

 

لا
410مدى توافر جميع متطلبات النظافة الشخصية 21214
410السماح بالاعتناء بالمظهر31114
410تزويد السجين بملابس لائقة31114
410ملائمة الملابس التى تزود بها ادارة السجن للمناخ41014
410توفير سرير فردي واللوازم الخاصة بالسرير 6814
113مدى السهولة في غسل الملابس الشخصية بانتظام7714
113السماح في حالة الحبس الاحتياطي بلبس الملابس العادية21214

 

مالمتغيراتنوع السجن 

ن

متوسط الرتبمجموع الرتبمان ويتنىويلكوكسونقيمة

 ”  Z

  الدلالة الاحصائية
4النظافة الشخصيةسجن بورسعيد 

14

15.00210.0091.000196.000-.336-لاتوجد دلالة
سجن الزقازيق14.00196.00

 

  أشارت النتائج إلى ارتفاع نسب عدم توافر متطلبات النظافة الشخصية وعدم سماح إدارة السجن للمحتجزين بالاعتناء بالمظهر وعدم تزويد إدارة السجن للسجناء بملابس زائدة ، وان حدث وتم التزويد بملابس من إدارة السجن فإنها لا تلاءم المناخ ولا توجد آسرة كافية أو لوازمها ايضا.ً اما فيما يتعلق بسهولة غسل الملابس الشخصية بانتظام فقد ارتفعت النتائج بتسهيل إدارة سجن الزقازيق عن سجن بورسعيد .وأيضا تميزت ادارة سجن الزقازيق بالسماح في حالة الحبس الاحتياطي بارتداء الملابس العادية.

 كذلك أشارت النتائج إلى عدم وجود فروق ذات دلالة إحصائية بين سجنى بورسعيد والزقازيق فى إجراءات ذلك المتغير.

  حيث اوصى مؤتمر الأمم المتحدة لمنع الجريمة ومعاملة المجرمين الى أنه يجب أن يُفرض على السجناء العناية بنظافتهم الشخصية ,ومن أجل ذلك يجب أن توفر لهم الماء وما تتطلبه الصحة والنظافة من أدوات بغية تمكين السجناء من الحفاظ على مظهر مناسب يساعدهم على احترام ذواتهم . وتؤكد قواعد الحد الأدنى على عدد من التزامات فيما يتعلق بموضوع النظافة الشخصية للسجناء في القواعد من 15 ـ 19 على النحو التالي:

– يجب أن تفرض على السجناء العناية بنظافتهم الشخصية ، ومن أجل ذلك يجب أن يوفر لهم الماء و ما تتطلبه الصحة والنظافة من أدوات .

 – بغية تمكين السجناء من الحفاظ على مظهر مناسب يساعدهم على احترام ذواتهم ، يزود السجن بالتسهيلات اللازمة للعناية بالشعر والذقن ، ويجب تمكين الذكور من الحلاقة بانتظام .

– (1) كل سجين لا يسمح له بارتداء الألبسة الخاصة يجب أن يزود بمجموعة ثياب مناسبة للمناخ وكافية للحفاظ على عافيته ، ولا يجوز في أية حال أن تكون هذه الثياب مهينة أو حاطه بالكرامة .

(2) يجب أن تكون جميع الثياب نظيفة وأن يحافظ عليها في حاله جيدة ، ويجب تبديل الثياب الداخلية وغسلها   بالوتيرة الضرورية للحفاظ على الصحة .

– حين يسمح للسجناء بارتداء ثيابهم الخاص ، تتخذ لدي دخولهم السجن ترتيبات لضمان كونها نظيفة وصالحة للارتداء .

– يزود كل سجين وفقاً للعادات المحلية أو الوطنية ، بسرير فردي ولوازم لهذه السرير مخصصة له وكافية ، وتكون نظيفة لدي تسليمه إياها ، ويحافظ علي لياقتها وتستبدل في مواعيد متقاربة بالقدر الذي يحفظ نظافتها.

خامسا : تواجد الطعام الكافي والمياه النقية:

جـــــــــــــــــــــــــدول  5

 يوضح إتباع القواعد الدنيا فى الطعام بسجن بورسعيد وسجن الزقازيق العمومى

سجن الزقازيق العمومىخامسا:الطعامسجن بورسعيد

 

ن
نعملانعملا
212تزويد السجناء بوجبة طعام كافية وجيدة النوعية والإعداد والتقديم21214
410توزيع وجبة غذاء مشبعة لمواعيد متقاربة ومناسبة21214
410تزويد السجناء بالماء النقي والشرب9514
59وجود صعوبة في الحصول على ماء نقي داخل مكان الاحتجاز5914

 

مالمتغيراتنوع السجن 

ن

متوسط الرتبمجموع الرتبمان ويتنىويلكوكسونقيمة

 ”  Z

  الدلالة الاحصائية
5الطعامسجن بورسعيد 

14

12.57176.0071.000176.000-1.419-لاتوجد دلالة
سجن الزقازيق16.43230.00

أشارت النتائج إلى عدم تزويد السجناء بوجبة طعام كافية وجيدة الإعداد والتقديم فى سجني الزقازيق وبورسعيد وهى حق طبيعي  للسجين فى هذا المكان، اما ان تكون وجبة الغذاء مشبعة وفى مواعيد متقاربة فقد أشارت النتائج إلى ارتفاع النسب بين المفرج عنهم من سجنى بورسعيد والزقازيق في عدم تواجد هذا الحق أيضا وأن الوجبة التى يتناولوها غير كافية ولا يوجد ماء صالح للشرب ويوجد صعوبة كثيرة فى الحصول عليه في سجنى بورسعيد والزقازيق. ولا يوجد فروق ذات دلالة إحصائية بين السجنين على ذلك البُعد.

وحيث تؤكد قواعد الحد الأدنى في القاعدة 20 على التزامات ضرورية على عاتق الإدارة وهي :

– توفير وجبة طعام ذات قيمة غذائية كافية للسجين للحفاظ على صحته وقواه ، جيدة النوعية وحسنة الإعداد والتقديم .

  • توفر لكل سجين إمكانية الحصول على ماء صالح للشرب كلما أحتاج إليه .

سادسا : التريض

جــــــــــــــــــــــــدول  6

 يوضح اتباع القواعد الدنيا فى ممارسة التمارين الرياضية بسجنى بورسعيد والزقازيق العمومي

 

سجن الزقازيق العمومىسادسا: التمارين الرياضيةسجن بورسعيدن
نعم لانعملا
113تحديد ساعات التريض وممارسة الرياضة اليومية41014
140منع التريض11314
014مدى توفير الأدوات الرياضية01414

 

مالمتغيراتنوع السجن 

ن

متوسط الرتبمجموع الرتبمان ويتنىويلكوكسونقيمة

 ”  Z

  الدلالة الاحصائية
6التمارين الرياضيةسجن بورسعيد 

14

13.00182.0077.000182.000-1.051-لاتوجد دلالة
سجن الزقازيق16.00224.00

أشارت النتائج بين المفرج عنهم في سجني بورسعيد والزقازيق إلى ارتفاع نسب عدم تواجد ساعات لممارسة الرياضة اليومية بسجني الزقازيق وبورسعيد، وكذلك منع التريض أيضا ولا توجد أدوات رياضية بالأساس . ولا يوجد فروق ذات دلالة إحصائية بين السجنين على ذلك البُعد.

في هذا السياق تضع قواعد الحد الأدني التزاما على إدارة السجون بتوفير التمارين الرياضية في القاعدة 21 على النحو التالي:

21 – (1) لكل سجين غير مستخدم في عمل في الهواء الطلق حق في ساعة على الأقل في كل يوم يمارس فيها التمارين الرياضية المناسبة في الهواء الطلق إذا سمح الطقس بذلك.

(2) توفر تربية رياضية وترفيهية ، خلال الفترة المخصصة للتمارين للسجناء الأحداث وغيرهم ممن يسمح لهم بذلك عمرهم ووضعهم الصحي ، ويجب أن توفر لهم ، على هذا القصد الأرض والمنشآت والمعدات اللازمة .

وتقر قواعد الحد الأدنى بأهمية قضاء بعض الوقت في الهواء الطلق لكل المسجونين وتعترف كذلك أن المسجونين الشبان هم في حاجة خاصة لذلك لأن نموهم الجسماني يتطلب ذلك ، وتقدر كثير من المؤسسات العقابية للشباب والكبار بالدور الأساسي للتمارين الرياضية في تخفيف ضغوط السجن.

سابعا : الرعاية الصحية

جـــــــــــــــــــــــــــــدول  7

يوضح إتباع القواعد الدنيا فى تلقى الخدمات الطبية بسجن بورسعيد وسجن الزقازيق العمومى

                             سجن الزقازيق العمومىسابعا : الخدمات الطبيةسجن بورسعيدن
نعملانعملا
77مدى توافر طبيب مقيم داخل السجن9514
59السماح بالاستعانة بالطبيب في اي وقت5914
212الحصول على طبيب متخصص فور الحاجة6814
014تواجد طبيب نفسي داخل مكان الاحتجاز21214
69مدى توافر علاج كافي داخل مكان الاحتجاز41014
86التحويل الفوري للمستشفى في حالة الاحتياج لذلك9514
014تواجد أجهزة متخصصة بالمستشفى من عدمه 41014
69العلاج المجاني داخل المستشفى7714
104تواجد طبيب اسنان متخصص14014
113تواجد طبيب نساء متخصص5914
014توفير رعاية طبية للحوامل9514
014تواجد رعاية متخصصة للولادة و رعاية المواليد3314
متوسطةسيئة طريقة المعاملة الآدمية داخل المستشفىمتوسطةسيئة  
014 21214

 

مالمتغيراتنوع السجن 

ن

متوسط الرتبمجموع الرتبمان ويتنىويلكوكسونقيمة

 ”  Z

  الدلالة الاحصائية
7الخدمات الطبيةسجن بورسعيد 

14

17.36243.0058.000163.000-1.850-لاتوجد دلالة
سجن الزقازيق11.64163.00

أشارت النتائج إلى ارتفاع نسب تواجد طبيب مقيم داخل السجن بين المفرج عنهم بسجن بورسعيد عن سجن الزقازيق، بينما انخفضت النسبة فيما يتعلق بالسماح بالاستعانة بالطبيب في أى وقت بين المفرج عنهم في سجنى بورسعيد والزقازيق وايضا الحصول على طبيب متخصص فور الحاجة ، وإن أشارت النتائج إلى عدم تواجد طبيب نفسي  وعدم توافر علاج كافي داخل مكان الاحتجاز.

 وقد ارتفعت النتائج فى سجن بورسعيد مقارنة بسجن الزقازيق فيما يتعلق بالتحويل الفوري للمستشفى وتواجد طبيب أسنان متخصص وطبيب نساء متخصص وتوفير رعاية طبية للحوامل ورعاية متخصصة للولادة ورعاية المواليد . بينما ارتفعت النتائج بين المفرج عنهم من السجنين على سوء المعاملة الآدمية داخل مستشفى السجن.

    فلابد أن يوفر في كل سجن خدمات طبيب مؤهل واحد على الأقل، ويكون على بعض الإلمام بالطب النفسي. وينبغي أن يتم تنظيم الخدمات الطبية على نحو وثيق الصلة بإدارة الصحة العامة المحلية أو الوطنية. أما السجناء الذين يتطلبون عناية متخصصة فينقلون إلى سجون متخصصة أو إلى مستشفيات مدنية. وكذلك لابد أن يكون فى وسع كل سجين أن يستعين بخدمات طبيب الأسنان.

وفى سجون النساء ، يجب أن تتوفر المنشات الخاصة الضرورية لتوفير الرعاية والعلاج قبل الولادة وبعدها، وإذا ولد الطفل فى السجن فلا ينبغى ان يُذكر ذلك فى شهادة الميلاد . وعلى الطبيب أن يقدم تقريرا إلى المدير كلما بدا له أن الصحة الجسدية أو العقلية لسجين ما قد تضررت أو ستتضرر من جراء استمرار سجنه أو من جراء أي ظرف من ظروف السجن. (القواعد من 22-26 من قواعد الحد الأدنى).

ثامنا : المعاملة العقابية داخل السجون:

جــــــــــــــــــــــــــدول  8

 يوضح إتباع القواعد الدنيا فى الانضباط و العقاب بسجن بورسعيد وسجن الزقازيق العمومى

                    سجن الزقازيق العمومىثامنا: الانضباط و العقابسجن بورسعيدن
نعملانعملا
95العقاب بالوضع في زنزانة مظلمة في حالة التأديب7714
68التعرض الشخصي للحبس الانفرادي21214
014مدى توافر طبيب لعرض المحبوسين انفراديا عليه قبل الاحتجاز21214
86مدى العلم عن حالات تم حبسها انفراديا كعقوبة و أصيبت بحالة نفسية او مرضية9514
131تخفيض الطعام أثناء الحبس الانفرادي 5914
014زيارة الطبيب للحالات المحبوسة انفراديا21214
014حالة إيقاف عقوبة الحبس الانفرادي بناء على أمر الطبيب21214

 

مالمتغيراتنوع السجن 

ن

متوسط الرتبمجموع الرتبمان ويتنىويلكوكسونقيمة

 ”  Z

  الدلالة الاحصائية
8الانضباط و العقابسجن بورسعيد 

14

14.07197.0092.000197.000-.286–لاتوجد دلالة
سجن الزقازيق14.93209.00

أشارت النتائج إلى ارتفاع نسبة العقاب بالوضع في زنزانة مظلمة للتأديب بين المفرج عنهم بسجن الزقازيق عن سجن بورسعيد وأيضا التعرض الشخصي للحبس الانفرادي وارتفعت النسب أيضا بين المفرج عنهم من السجنين فيما يخص عدم توافر طبيب لعرض المحبوسين انفراديا عليه، وارتفعت النسب فيما يخص العلم بحالات تم حبسها انفراديا وأصيبت بحالة نفسية سيئة أو مرضية بين المفرج عنهم من سجن الزقازيق، واتفقت النسب على تخفيض إدارة السجن الطعام للمحبوسين انفراديا واتفقت أيضا على عدم زيارة الطبيب للحالات المحبوسة انفراديا واتفقت أيضا على الا يتم وقف عقوبة الحبس الانفرادي بناء على أمر الطبيب .

    وتؤكد قواعد الحد الأدنى ” القاعدة 26″ على عدد من الأدوار الملقاة على الطبيب :

على الطبيب أن يقوم بصورة منتظمة بمعاينة الجوانب التالية وأن يقدم النصح إلى المدير بشأنها :

  • كمية الغذاء ونوعيته وإعداده
  • مدى إتباع القواعد الصحية والنظافة في السجن ولدى السجناء
  • حالة المرافق الصحية بالتدفئة والإضاءة والتهوية فى السجن
  • نظافة ملابس السجناء ولوازم آسرتهم
  • وعلى المدير أن يضع فى اعتباره التقارير والنصائح التي يقدمها له الطبيب عملاً بأحكام المادتين 25(2) و26.

تاسعا : استخدام أدوات تقييد الحرية

جـــــــــــــــــــــــــدول   9

يوضح إتباع القواعد الدنيا فى ادوات تقييد الحرية بسجن بورسعيد وسجن الزقازيق العمومي

سجن الزقازيق العموميتاسعا:- أدوات تقييد الحريةسجن بورسعيدن
نعملانعم

 

لا
140التكبيل بالأصفاد(الأغلال)10414

 

مالمتغيراتنوع السجن 

ن

متوسط الرتبمجموع الرتبمان ويتنىويلكوكسونقيمة

 ”  Z

  الدلالة الاحصائية
9ادوات تقييد الحريةسجن بورسعيد 

14

12.50175.0070.000175.000-2.121-توجد دلالة عند مستوى

.034

سجن الزقازيق16.50231.00

   اتفقت النسب بين المفرج عنهم من سجن بورسعيد  والزقازيق على التكبيل بالأصفاد للحركة داخل السجن أو خارجها .

كذلك أشارت النتائج إلى  فروق ذات دلالة إحصائية على بُعد أدوات التقييد في اتجاه سجن الزقازيق العمومي، حيث كان سجن الزقازيق أكثر في أدوات التقييد من سجن بورسعيد

وتضع قواعد الحد الأدنى عدد من الضوابط في هذا السياق وجاء ذكرها ضمن القاعدة 33:

 فلا يجوز أن تستخدم أدوات تقييد الحرية كالأغلال والسلاسل كوسائل للعقاب أو لتقييد الحرية، أما غير ذلك فلا يجوز استخدامها إلا فى الظرف المحدودة منها الحالات الآتية:

1- كتدبير للاحتراز من هرب السجين خلال نقله، شريطة أن تفك بمجرد مثوله أمام سلطة قضائية أو إدارية.

2- لأسباب طبية، بناءا على توجيه الطبيب.

3- بأمر المدير إذا أخفقت الوسائل الأخرى فى كبح جماح السجين لمنعه من إلحاق الأذى بنفسه أو بغيره أو من تسببه في خسائر مادية.

فالإدارة المركزية للسجون هي التي يجب أن تحدد نماذج أدوات التقييد وطريقة استخدامها.

عاشرا : حق الحصول على المعلومات والتقدم بالشكوي

جـــــــــــــــــــــــــدول 10

 يوضح اتباع القواعد الدنيا فى المعلومات و حق الشكوى بسجن بورسعيد وسجن الزقازيق العمومي

                             سجن الزقازيق العمومىعاشراً: المعلومات و حق الشكوىسجن بورسعيدن
نعملانعم

 

لا
122توزيع لائحة بأنظمة و إجراءات السجن9514
68تواجد وسيلة لتقديم الشكاوى داخل السجن14014
68مراعاة وجود أمين لنقل الشكاوى شفهيا في حالة عدم القدرة على الكتابة9514
140مدى سهولة مقابلة مسئول الشكاوى41014
59العلم بمواعيد محددة لتقديم الشكاوى7714
311اتاحة مقابلة مسئول التفتيش منفردا و الشكوى41014
131اتخاذ اي إجراءات تعسفية من قبل إدارة السجن في حالة الشكوى9514
متوسطسيئةمدى استجابة ادارة السجن للشكاوىمتوسطسيئة 
212 41014

 

مالمتغيراتنوع السجن 

ن

متوسط الرتبمجموع الرتبمان ويتنىويلكوكسونقيمة

 ”  Z

  الدلالة الاحصائية
10المعلومات و حق الشكوىسجن بورسعيد 

14

16.96237.5063.500168.500-1.615-لاتوجد دلالة
سجن الزقازيق12.04168.50

  

   

أشارت النتائج إلى ارتفاع نسبة توزيع لائحة بأنظمة وإجراءات السجن بين المفرج عنهم بسجني بورسعيد والزقازيق وتواجد وسيلة لتقديم الشكاوى أيضا. اما فيما يخص بمراعاة تواجد أمين شرطة لنقل الشكاوى فقد ارتفعت نسب اهتمام إدارة سجن بورسعيد بذلك وانخفضت بسجن الزقازيق. وفيما يخص مدى سهولة مقابلة مسئولي الشكاوى فقد ارتفعت نسب سهولة مقابلة مسئولي الشكاوى عن سجن بورسعيد.

 اما فيما يخص العلم بمواعيد محددة فقد انخفضت النسب بين المفرج عنهم من سجني بورسعيد والزقازيق بهذا الشأن وعدم اهتمام إدارة السجنين بتحديد مواعيد لتقديم ، اما فيما يخص إتاحة مقابلة مسئولي التفتيش منفردا فقد انخفضت النسب بين المفرج عنهم فى السجنين سالفى الذكر ،  وايضا ارتفعت النسب لاتخاذ إدارة السجنين إجراءات تعسفية فى حالة الشكوى بالإبعاد، وأيضا فيما يتعلق بمدى استجابة ادارة السجن للشكاوى فقد تراوحت النسب بين متوسطة وسيئة بشكل كبير في السجنين سالفى الذكر .

    غالبا لا يتشجع السجناء على تقديم الشكاوي ضد أفراد طاقم السجن وإدارته  خوفا من عمليات الانتقام ، ولعلاج ذلك شجعت  القاعدتان 35 و36 من قواعد الحد الأدنى على توفير قنوات مضمونة للمسجونين لتقديم شكاواهم واحترام اي مطالب يقدمها المسجونون لتوفير عنصر السرية في معاملة هذه الشكاوي إلى جانب ذلك يجب على الإدارة العقابية أن تنظر في جميع الشكاوي التي يقدمها المسجونون.

 وذلك على النحو الأتي :

 لابد أن يزود كل سجين لدى دخوله السجن بمعلومات مكتوبة حول الأنظمة المطبقة على فئته من السجناء، وحول قواعد الانضباط فى السجن . والطرق المرخص بها لطلب المعلومات وتقديم الشكاوى، وحول أي وسائل أخرى لتمكينه من معرفة حقوقه وواجباته على السواء. واذا كان السجين أميا وجب أن تقدم له هذه المعلومات بصورة شفوية . والسماح للمسجون بتقديم شكاوي لإدارة السجون أو السلطة القضائية دون أن يخضع الطلب أو الشكوى للرقابة.

احدى عشر : الحق في الاتصال الخارجي

جــــــــــــــــــــــدول11

يوضح إتباع القواعد الدنيا فى الاتصال بالعالم الخارجي بسجن بورسعيد وسجن الزقازيق العمومي

سجن الزقازيق العمومىحادي عشر:-الاتصال بالعالم الخارجيسجن بورسعيدن
نعملانعم

 

لا
131السماح بالزيارات المنتظمة لأفراد العائلة14014
014توافر الخصوصية بالزيارة31114
014الاتصال بالدبلوماسيين و القنصليين التابعين لدولة الحجز21214
014الحصول على الصحف بانتظام31114
140الحصول على الصحف بمقابل مادي11314
77توافر أجهزة تليفزيون داخل مكان الاحتجاز12214
014تواجد مكتبة متخصصة داخل مكان الاحتجاز9514
140مدى الحصول بسهولة على المطبوعات و الكتب اللازمة للاتصال بالعالم الخارجي والتثقيف5914
113تفتيش المراسلات الخاصة14014
77وجود عقاب على اي نوع من المراسلات و الرقابة7714

      

مالمتغيراتنوع السجن 

ن

متوسط الرتبمجموع الرتبمان ويتنىويلكوكسونقيمة

 ”  Z

  الدلالة الاحصائية
11الاتصال بالعالم الخارجيسجن بورسعيد 

14

15.75220.5080.500185.500-.818-لاتوجد دلالة
سجن الزقازيق13.25185.50

 

أشارت النتائج الى ارتفاع نسب السماح بالزيارات المنتظمة بين المفرج عنهم من سجني بورسعيد والزقازيق، لكن دون توافر أي خصوصية أثناء الزيارة  بالسجنين ، و ارتفعت النسب أيضا بين المفرج عنهم من سجني بورسعيد و الزقازيق فيما يخص الاتفاق على صعوبة الاتصال بالدبلوماسيين التابعين لدولة المحتجز وعدم الحصول على الصحف بانتظام و أن الحصول عليها يكون بمقابل مادي او اشتراك شهري بين المفرج عنهم  من سجني بورسعيد و الزقازيق، واتفقت نتائج نسب الاستبيان أيضا على صعوبة الحصول على المطبوعات والكتب اللازمة للاتصال بالعالم الخارجي، و قد أظهرت النتائج ارتفاع النسب بين المفرج عنهم بسجن بورسعيد فيما يخص توافر أجهزة تليفزيون داخل مكان الاحتجاز عن سجن الزقازيق.

    واتفقت النسب بارتفاع ملحوظ و تأكيد على تفتيش المراسلات الخاصة بالمحتجزين و تأرجحت النتائج  بين نسب المفرج عنهم من السجنين أو تساوت فيما يخص  وجود عقاب على أي نوع من المراسلات .

   حيث تنص قواعد الحد الأدنى على السماح للسجين، في ظل الرقابة الضرورية، بالاتصال بأسرته وبذوي السمعة الحسنة من أصدقائه، على فترات منتظمة، بالمراسلة ويتلقى الزيارات على السواء.ويمنح للسجين الأجنبي قدرا معقولاً من التسهيلات للاتصال بالممثلين الدبلوماسيين للدولة التي ينتمي إليها . ويجب أن تتاح للسناء مواصلة الإطلاع بانتظام على مجرى الأحداث ذات الأهمية عن طريق الصحف اليومية أو الدورية أو أية منشورات خاصة تصدرها السجون “القواعد 37-39 من قواعد الحد الأدنى”  .

كما تؤكد القاعدة 93 على الترخيص للمتهم بالإبلاغ الفوري لاسرته نبأ احتجازه وإعطاءه كل التسهيلات المعقولة للاتصال بأسرته وأصدقاءه وباستقبالهم دون أن يكون ذلك مرهونا الا بالقيود والرقابة الضرورية لصالح اقامة العدل وانتظام إدارته.

وتركز القواعد السابقة على الروابط مع الأسرة وقد يكون ذلك أكثر أهمية في داخل السجن عنه في خارجه . وعلاوة على ذلك تشكل فكرة الاتصالات مع الأسرة والمجتمع أكثر الأسس صلاحية لإعادة التأهيل الاجتماعي .

اثني عشر : ممارسة الطقوس الدينية

جــــــــــــــــــــدول  12

يوضح اتباع القواعد الدنيا فى ممارسة الطقوس الدينية بسجن بورسعيد وسجن الزقازيق العمومى

سجن الزقازيق العمومىثاني عشر: الدينسجن بورسعيدن
نعملانعملا
113تواجد ممثل للديانة متخصص14014
59تواجد مكان محدد لإقامة الصلاة11314
140مدى سهولة آداء الصلاة12214

 

مالمتغيراتنوع السجن 

ن

متوسط الرتبمجموع الرتبمان ويتنىويلكوكسونقيمة

 ”  Z

  الدلالة الاحصائية
12الدينسجن بورسعيد 

14

16.04224.5076.500181.500-1.080-لاتوجد دلالة
سجن الزقازيق12.96181.50

أشارت النتائج إلى ارتفاع نسب تواجد ممثل الديانة متخصص بشكل دوري و منتظم بسجني بور سعيد و الزقازيق وارتفعت نتائج النسب فيما يخص تواجد مكان لإقامة الصلاة في سجن بورسعيد عن سجن الزقازيق ، وارتفعت أيضا في سهولة اداء الصلاة .

وتلتزم قواعد الحد الأدنى بالسماح لكل سجين ، بقدر ما يكون ذلك فى الإمكان ، بأداء فروض حياته الدينية ، وبحيازة كتب الشعائر والتربية الدينية التي تأخذ بها الطائفة “القاعدة 42″ .

ثالث عشر : قواعد حفظ المتاع بالسجون

جــــــــــــــــــــــــدول13

يوضح إتباع القواعد الدنيا فى حفظ المتاع بسجن بورسعيد وسجن الزقازيق العمومى

سجن الزقازيق العموميثالث عشر: حفظ المتاعسجن بورسعيد 

ن

نعملانعم

 

لا
212مدى اتخاذ التدابير اللازمة للحفاظ على الأمتعة الممنوع دخولها مكان الاحتجاز9514
122الحصول لاحقا على ما تم إيداعه سليم من إدارة السجن9514
140التوقيع داخل سجل خاص للتحفظ على المتاع و الأشياء الثمينة12214
122الحصول على الأموال التي تم التحفظ عليها داخل مكان الاحتجاز11314
122إتلاف أي أشياء تم التحفظ عليها من إدارة السجن بعد الخروج من السجن11314
311مدى السهولة في إرسال أموال خارج السجن من يتم الحصول عليه من العمل في مكان الاحتجاز7714
311مدى السهولة في تلقي أموال مرسلة من خارج السجن12214
140هل يطبق كل ما سبق على الأدوية الخاصة بالمحتجز و الأطعمة المرسلة أثناء الزيارات14014

 

مالمتغيراتنوع السجن 

ن

متوسط الرتبمجموع الرتبمان ويتنىويلكوكسونقيمة

 ”  Z

  الدلالة الاحصائية
13حفظ المتاعسجن بورسعيد 

14

14.86208.0093.000198.000-.235-لاتوجد دلالة
سجن الزقازيق14.14198.00

   أشارت النتائج إلى ارتفاع عدم وجود أي تدابير لازمة للحفاظ على الأمتعة الممنوع دخولها مكان الاحتجاز من قبل إدارة سجن الزقازيق على عكس سجن بورسعيد الذي يتخذ الإجراءات والتدابير اللازمة للحفاظ على الأمتعة.

 وأشارت النتائج أيضا إلى ارتفاع نسب المفرج عنهم الذين يحصلون على ما تم إيداعه سليم من إدارة السجن لاحقا بعد الإفراج من سجني بورسعيد والزقازيق، وارتفعت النتائج  أيضا بين المفرج عنهم الذين يوقعون  في السجل للحفاظ على المتاع والأشياء الثمينة بين المفرج عنهم بسجني بورسعيد والزقازيق وأيضا فى الحصول على الأموال التي تم إيداعها داخل مكان الاحتجاز.

 وارتفعت نسب النتائج بين المفرج عنهم من السجنين فى إتلاف بعض الأشياء التي يتم إيداعها بإدارة السجن كأمانة واكتشاف ذلك بعد الإفراج . وقد أظهرت النتائج فى سهولة تلقى أموال مرسلة من خارج سجن بورسعيد على عكس سجن الزقازيق الذي يواجه فيه المسجونين صعوبة فى تلقى أموال من خارج السجن. و اتفقت نسب نتائج استبيان المفرج عنهم فيما يخص كل ما سبق يطبق على الأطعمة والأدوية المرسلة أثناء الزيارات.

وتشير القاعدة 43 إلى عدد من الضوابط في إعمال هذا الحق :

– (1) السماح للسجين بوضع بما يحمل من نقود أو أشياء ثمينة أو ثياب أو غير ذلك من متاعه في حرز أمين لدي دخوله السجن ، ويوضع كشف بهذا المتاع يوقعه السجين ، وتتخذ التدابير اللازمة للإبقاء على هذه الأشياء في حالة جيدة  .

(2) عند إطلاق سراح السجين تعاد إليه هذه النقود والحوائج باستثناء ما سمح له بإنفاقه من مال أو ما أرسله إلى الخارج من متاع أو ما دعت المقتضيات الصحية إلي إتلافه من ثياب ، ويوقع السجين على إيصال بالنقود والحوائج التي أعيدت إليه .

رابع عشر : الإخطار بحالات الوفاة والنقل

جـــــــــــــــــــــــدول  14

 يوضح اتباع القواعد الدنيا فى الاخطار بحالات الوفاة و النقل بسجن بورسعيد وسجن الزقازيق العمومي

سجن الزقازيق العموميرابع عشر:الإخطار بحالات الوفاة والنقلسجن بورسعيدن
نعملانعم

 

لا
140الإخطار بحالات الوفاة فوريا للأسرة و الأقارب11314
59توفير سيارة نقل متخصصة10414
95سرعة الإبلاغ عن حالات الوفاة للسلطات للاستجابة و الكشف الطبي11314
014تواجد حالات وفاة لا يتم الإبلاغ عنها في حالة العلم21214
114مراعاة شروط التهوية في الانتقالات بسيارة الترحيلات21214
140حدوث حالات إغماء او وفيات داخل سيارة الترحيلات إثناء النقل و في وجود المحتجز41014
68تواجد حالات وفاة تم التعتيم عليها أثناء تواجد المحتجز01414
مالمتغيراتنوع السجن 

ن

متوسط الرتبمجموع الرتبمان ويتنىويلكوكسونقيمة

 ”  Z

  الدلالة الاحصائية
14الاخطار بحالات الوفاة والنقلسجن بورسعيد 

14

15.00210.0091.000196.000-.331-لاتوجد دلالة
سجن الزقازيق15.00210.00

 

أشارت النتائج إلى اتفاق النسب وارتفاعها بين المفرج عنهم من السجنين فيما يخص الإخطار بحالات الوفاة فيما يخص الأسرة والأقارب وأيضا سرعة إبلاغ السلطات بحالات الوفاة، وقد ارتفعت النتائج فيما يخص عدم تواجد حالات وفاه لا يتم الإبلاغ عنها بين الاستبيان الخاص بالسجنين.

      واتفقت نتائج الاستبيان بين المفرج عنهم من السجنين فيما يخص عدم مراعاة شروط التهوية فى الانتقالات بسيارة الترحيلات ، وتأكد ذلك بارتفاع نسب نتائج الاستبيان فيما يخص حدوث حالات إغماء أو وفيات داخل سيارة الترحيلات أثناء النقل في وجود المحتجز محل الاستبيان، وقد إرتفعت نتائج استبيان المفرج عنهم بسجن بورسعيد فيما يخص عدم وجود حالات وفاه تم التعتيم عليها أثناء تواجد المحتجز بمقر الاحتجاز وتأرجحت النتائج فى استبيان المفرج عنهم من سجن الزقازيق.

وتؤكد القاعدة 44 على ضرورة ابلاغ الأسرة أو الأصدقاء في حالة احتضار السجين أو وفاته فعلا

  • في حالة وفاة السجين أو إصابته بمرض خطير أو بحادث خطير أو نقل إلى مؤسسة الأمراض العقلية يقوم المدير فورا بإخطار زوجته أو اقرب أقربائه إليه وأي شخص أخر يكون السجين قد طلب إخطاره.
  • اخطار السجين فورا بأي حادث وفاة أو مرض خطير لأحد أقرباءه وإذا كان مرض هذه القريب بالغ الخطورة يرخص للسجين اذا كانت الظروف تسمح بذلك بالذهاب لعيادته أما برفقة حرس وإما بمفرده.

خاتمة :

     من الواضح من خلال تفسير النتائج أن هناك خلل كبير في الأنظمة والإجراءات والفلسفة العامة للعقاب في مصر غير مواكبة للتطور الكبير في العلوم الجنائية و العقابية بالإضافة إلى انتهاكات واضحة لحقوق السجناء يؤدي بشتى الطرق إلى اضطرابهم و عدم توافقهم فيما بعد مع النفس و المجتمع والذي يولد لديهم الإحساس بالغبن و الكراهية الشديدة و يكرس قيم عدم الانتماء وعدم التوافق مع المجتمع ويصبح احد عوامل المجرم العائدة في دائرة مفرغة تشارك فيها مؤسسات الدولة التنفيذية و التشريعية في عدم تطوير المفاهيم و الأفكار و التشريعات وإدخال أنظمة التأهيل الحديثة مما يعود على المجتمع و يرفع عن كاهل المؤسسات الشرطية والقضائية الكثير من الجهد لضبط و تقويم السلوك الجانح.

فيما رصدت هذه الدراسة بعض المؤشرات الايجابية الا أنه رصد عدد من المؤشرات السلبية فيما يتعلق بمدى التزام إدارات السجون محل الدراسة ” بورسعيد والزقازيق العمومي” بقواعد الحد الأدنى على النحو التالي:

أولا : مؤشرات ايجابية :

  • ارتفاع ملحوظ في الفصل بين الجنسين أثناء التواجد في مراكز الشرطة والترحيلات وايضا بين السجناء البالغين والأحداث.
  • ارتفاع ملحوظ في وجود أسرة داخل مكان الاحتجاز في السجنين محل الدراسة .
  • ارتفاع نسب تواجد طبيب مقيم داخل سجن بورسعيد ، وكذلك تحسن فيما يتعلق بالتحويل الفوري للمستشفي بنفس السجن. وتواجد طبيب نساء متخصص بين المفرج عنهم في سجن بورسعيد وتوفير رعاية طبية للحوامل ورعاية متخصصة لولادة ورعاية المواليد عن سجن الزقازيق.
  • ارتفاع نسب السماح بالزيارات المنتظمة بين السجناء في سجني بورسعيد والزقازيق وفقا لشهادات المفرج عنهم.
  • سهولة تلقي أموال مرسلة من خارج السجن لداخل السجن خاصة في سجن بورسعيد بينما توجد صعوبات في ذلك فيما يتعلق بسجن الزقازيق.

ثانيا : بينما تعددت المؤشرات السلبية على النحو التالي :

  • تجاهل اداراتي سجني بورسعيد والزقازيق حق السجناء في الاطلاع على سجلاتهم وأمر الحبس للتأكد من صحة المعلومات.
  • مصادرة حق السجين في الموافقة على التواجد مع سجناء آخرين.
  • عدم مراعاة الظروف المناخية داخل السجون والإضاءة والتدفئة وحجم النوافذ وعدم كفايتها للقراءة والعمل.
  • ارتفاع نسب الشكوى من ضعف النظر بين المفرج عنهم في سجن الزقازيق.
  • ـ عدم تواجد مراحيض كافية داخل سجني بورسعيد والزقازيق.
  • ـ ارتفاع نسب عدم توافر متطلبات النظافة الشخصية داخل السجون.
  • ـ ارتفاع شكوى السجناء من عدم تزويد السجناء بوجبات الطعام الكافية وعدم وجود مياه نقية للشرب.
  • ارتفاع نسب عدم تواجد ساعات للتريض وممارسة الرياض اليومية بسجني الزقازيق وبورسعيد.
  • سوء المعاملة الآدمية داخل مستشفىات السجن.
  • عدم زيارة الطبيب للحالات التي تتعرض للحبس الانفرادي .
  • عدم تحديد إدارة السجنين محل الدراسة مواعيد لتقديم الشكاوي، وضعف استجابة مسئولي السجن للشكاوي المقدمة، وإمكانية اتخاذ إجراءات تعسفية ضد مقدمي الشكوى.
  • عدم توافر الخصوصية أثناء الزيارة . وعدم الحصول على الصحف بانتظام وصعوبة الحصول على المطبوعات والكتب اللازمة للاتصال بالعالم الخارجي .
  • غياب وجود تدابير لازمة للحفاظ على الأمتعة الممنوع دخولها مكان الاحتجاز من قبل إدارة سجن الزقازيق.
  • عدم مراعاة شروط التهوية في الانتقالات وسيارات الترحيلات، وهو ما تأكد بحدوث حالات إغماء أو وفيات داخل سيارات الترحيلات.

التوصيات :

  • ضرورة التداخل التشريعي لإعادة صياغة الفلسفة العقابية فى مصر والتي لا تزال مطبقة فى مصر منذ قرنين من الزمان وإدخال تلك التعديلات التي توصلت البلدان الغربية إليها كفلسفة عقابية حديثة تسعى إلى تأهيل وإصلاح المحكوم عليهم ، والاهتمام بهم أثناء فترة السجن ، وتقديم الرعاية والحماية وذلك بغرض إصلاحهم وتأهيلهم.
  • ضرورة إعادة النظر فى أنظمة السجون المصرية ، وفى مباني السجون ، ومراعاة أيجاد سجون للنساء تخصص لهم وتعد بالكيفية التي تتلاءم معهن .

3- العمل على إدراج تلك المواد الواردة بمجموعة القواعد النموذجية الدنيا والتي خلا منها قانون السجون المصرية مثل مراعاة ولادة السجينة فى مستشفي مدني ، وعدم ذكر واقعة الميلاد بالسجن فى شهادة ميلاد الأطفال ، وكذلك إنشاء دار حضانة لهؤلاء الأطفال .

4- ضرورة تحسين أوضاع السجون المعيشية، وتوفير الأطعمة الجيدة ، والمفروشات ، والملابس للسجينات و السجناء بما يتناسب مع الاحوال الجوية .

5- ضرورة توفير أطباء متخصصين فى أمراض النساء والتوليد والأطفال ، وكذلك توفير الأدوية اللازمة و والألبان ، ومستلزمات الأطفال داخل سجون النساء .

6- إلغاء تبعية السجون إلى وزارة الداخلية وإلحاق السجون بوزارة العدل ، وتطبيق نظام قاضى التنفيذ الجنائي .

7- العمل على وجود تصنيف داخل سجن الزقازيق يكون من شأنه تفريد العقوبة لكل فئة معينة بما يتناسب مع درجة خطورة هذه الفئة.

8-تطوير المنظومة الصحية و الطبية بسجني الزقازيق و بورسعيد من حيث توفير الأجهزة اللازمة و المعاملة الآدمية السليمة.

8- المنظومة الغذائية داخل سجني بور سعيد و الزقازيق غير منضبطة و لا تراعي أبسط الحقوق الإنسانية في وجبة غذاء مشبعة او جيدة التجهيز فلذا يجب إعادة النظر في إدارة السجون و تكون إدارتها تحت إشراف مدني و قضائي.

 

أعداد الوحدة النفسية لمؤسسة حياه للتنمية والدمج

تحت اشراف استشاري نفسي / علاء عبدالهادي

 

شاهد أيضاً

مؤسسة حياه Capture-310x165 استغاثة إلي رئاسة الجمهورية من مؤسسة حياه  " الروتين الحكومي بوزارة المالية يقتل حلم ١٠٠ سيدة غارمة "

استغاثة إلي رئاسة الجمهورية من مؤسسة حياه ” الروتين الحكومي بوزارة المالية يقتل حلم ١٠٠ سيدة غارمة “

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

* Copy This Password *

* Type Or Paste Password Here *