أخبار عاجلة
الرئيسية / في الصحافة / بيانات / توقيع قطاع حقوق الانسان – وزارة الداخلية برتوكول تعاون مع مؤسسة حياه للتنمية والدمج المجتمعي حول “إعادة تأهيل ودمج السجناء والمفرج عنهم”
مؤسسة حياه -660x330 توقيع قطاع حقوق الانسان – وزارة الداخلية برتوكول تعاون مع مؤسسة حياه للتنمية والدمج المجتمعي  حول "إعادة تأهيل ودمج السجناء والمفرج عنهم"

توقيع قطاع حقوق الانسان – وزارة الداخلية برتوكول تعاون مع مؤسسة حياه للتنمية والدمج المجتمعي حول “إعادة تأهيل ودمج السجناء والمفرج عنهم”

وقع اليوم  اللواء . اشرف عبدالحميد حشيش مدير الإدارة العامة لحقوق الانسان – وزارة الداخلية برتوكول تعاون مع نيرمين البحطيطي – المدير التنفيذي ممثلة عن مؤسسة حياه للتنمية والدمج المجتمعي , حول “إعادة تأهيل ودمج السجناء والمفرج عنهم” , في اطار تنفيذ استراتيجية وزارة الداخلية ,  وفي اطار سعي الوزارة الى العمل على مكافحة الجريمة بشتى صورها واشكالها , وذلك بتلمس أسبابها للعمل على القضاء عليها في مهدها , بل وقبل حدوثها بوسائل وقائية , ولعل ابرز مظاهر هذا هو الاهتمام بالسجناء المفرج عنهم.

 

ويشمل هذا التعاون قيام مؤسسة حياة للتنمية والدمج المجتمعي بتقديم خدمات اجتماعية ونفسية وقانونية  , للسجناء قبل الأفراج عنهم بثلاثة شهور وتفعيل برامج التوظيف ومشروعات , للسجناء والمفرج عنهم عقب خروجهم , وينص ايضا علي تحديد مسئول اتصال للتنسيق ومتابعة تنفيذ البرتوكول مع قطاع السجون وإدارة الرعاية اللاحقة من خلال قطاع حقوق الانسان – وزارة الداخلية  , مع عقد لقاءات دورية تشاورية لاعداد برامج إعادة دمج وتأهيل السجناء ومتابعة احتياجاتهم .

 

وأشارت نيرمين البحطيطي ان السجون لم تعد مكاناً يمضي فيه السجناء فترة عقوبة لجرم ارتكبوه فحسب، بل تحولت في كثير من البلدان إلى مراكز لإعادة تأهيل المساجين، ويتم ذلك وفق خطط واستراتيجيات مدروسة تتناول مختلف الأحوال التي تعرض لها هؤلاء المساجين، والتي أوصلتهم إلى السجن, وتقديم خدمات التأهيل والدمج المجتمعي بعد انقضاء الفترة العقابية , للوصول بالسجناء السابقين المفرج عنهم الى تحويلهم لمواطنين فاعلين إيجابا في مجتمعهم , وهذا نتاخ خبرات عمل المؤسسة في هذا المجال.

 

كما اكدت ان توافق رؤية مؤسسة حياه للتنمية والدمج المجتمعي مع استراتيجية وزارة الداخلية المصرية في تطبيق السياسة العقابية في السجون المصرية , في اطار وجود قيادة رشيدة , تدرك أهمية وجودها في موقع الصدارة , وتطلب التشبيك مع باقي الفاعلين في المجتمع , بما اخرج لنا ما نحن بصدده من برتوكول تعاون بين وزارة الداخلية ومؤسسة حياة للتنمية والدمج المجتمعي في هذا الصدد , ويعد هذا البرتوكول تكليلا ً لجهود مؤسسة حياه للتنمية والدمج المجتمعي في مجال إعادة تأهيل ودمج السجناء خلال الفترة السابقة.

جدير بالذكر أن مؤسسة حياه للتنمية قد قامت بالتوقيع علي بروتوكول تعاون ايضا مع أدارة الرعاية اللاحقة من خلال سيادة اللواء عصام ابو العز مساعد وزير الداخلية لشرطة الرعاية اللاحقة خلال الأسبوع الماضي لتقديم الدعم للمفرج عنهم .

حضر توقيع البروتوكول قيادات وزارة الداخلية من  قطاع حقوق الأنسان ومسئولي قطاع السجون والرعاية اللاحقة وأدارة العنف ضدالمرأة وأدارة العلاقات العامة وعدد من الضباط ومسئولي الجمعيات والمؤسسات الأهلية , وضيوف مؤسسة حياه , كما حضر التوقيع لفيف من الصحفيين والقنوات التليفزيونية .

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

* Copy This Password *

* Type Or Paste Password Here *