أخبار عاجلة
الرئيسية / في الصحافة / بيانات / مؤسسة حياه للتنمية والدمج المجتمعي تشارك بورقة عمل في ندوة “الدور المجتمعى” بمركز بحوث الشرطة داخل أكاديمية الشرطة
مؤسسة حياه cover-6-660x330 مؤسسة حياه للتنمية والدمج المجتمعي تشارك بورقة عمل في ندوة "الدور المجتمعى"  بمركز بحوث الشرطة داخل أكاديمية الشرطة

مؤسسة حياه للتنمية والدمج المجتمعي تشارك بورقة عمل في ندوة “الدور المجتمعى” بمركز بحوث الشرطة داخل أكاديمية الشرطة

شاركت اليوم الأربعاء الموافق 19 ديسمبر 2018 مؤسسة حياة للتنمية والدمج المجتمعي بورقة عمل في ندوة “الدور المجتمعي” والتي عقدتها وزارة الداخلية بمركز بحوث الشرطة داخل أكاديمية الشرطة

هذا وتعد مشاركة مؤسسة حياه للتنمية والدمج المجتمعي تكليلا لجهود المؤسسة في إعادة تأهيل ودمج السجناء مع التركيز علي السجينات،

هذا وقد قامت الدكتورة نيرمين البحطيطي المدير التنفيذي للمؤسسة في بداية كلمتها بشكر السادة مساعدي وزير الداخلية  والقيادات الشرطية الفاضلة والحضور الكريم وأبدت سعاتها بوجودها في هذا اليوم لمناقشة أحد أهم الموضوعات وأكثرها حيوية وتعلقا بالأمن القومي لمجتمعنا المصري الا وهو تأهيل السجناء وإعادة دمجهم مجتمعيا أفرادا صالحين نافعين

وقد تحدثت عن اهمية دور المجتمع المدني في الحياة العامة ودور مؤسسة حياه للتنمية في تبني منظومة اعادة التأهيل والدمج وتعد المؤسسة هي المؤسسة الوحيدة التي تعمل في هذا المجال بالتعاون مع وزارة الداخلية ممثلة في قطاع حقوق الإنسان والإدارة العامة لشرطة الرعاية اللاحقة

كما اشتملت ورقة العمل علي اهم المبادئ التي تعمل عليها منظومة اعادة التأهيل والدمج ونتاج التعاون بين المؤسسة ووزارة الداخلية

وقد أسفر ذلك التعاون حتي الأن عن تقييم معدل المخاطرة/ وتحديد الاحتياجات لعدد  200 سيدة مستهدفة تم تحويلهم الي المؤسسة من خلال قطاع حقوق الانسان والرعاية اللاحقة من المفرج عنهن حيث  تم اختيار عدد 60 حالة من السيدات ليتم تدريبهم لتولي مسئولية مشروعات صغيرة مجمعة طبقا لتحديد معدل الخطورة الأدني لديهم وسماتهم الشخصية المؤهلة لسرعة الدمج .

إضافة إلى اختيار عدد 40 سيدة للتدريب علي القيادة بواسطة وسائل حديثة ومتطورة من استخدام نظام السيملايتور( نموذج محاكاة ) للتعلم  لتفادي وجود عدد من السيدات الأميات اللواتي يتم تدريبهم وأقتحامهم للعمل في هذا المجال .

وتدريب عدد اخر يبلغ 20 سيدة علي مهارات العمل كقائد فريق ومدير مشروع صغير وتفعيل دورها المجتمعي لتبني نموذج من ريادة الأعمال قائم علي التميز والأبداع  من خلال مشروعها ( أرزاق ) .

وكذلك تقديم عددا من المساعدات ومجموعة من المنح التي شملت عدد  20  سيدة مستهدفه منهم تم تأهيلهم من خلال برنامج سيدات المشاريع الصغيرة يمضين قدما وبرنامج مهارات حياتية يعتمد علي نموذج لازالة الضغوط واستراتيجيات حل المشكلات وتدريبات علي طرق الإدارة ودراسات جدوي المشاريع الصغيرة  ومنح تتراوح بين 5 الاف ج الي 7 الاف ج للمشاريع الصغيرة و 15 الف ج للمشاريع المتوسطة من خلال مشروع ( ابدأ – حياة ) .

وتوفير مركز ايواء للسيدات المفرج عنهن في محافظة الشرقية من خلال نموذج تشغيلي هو الأول من نوعه في مصر حيث يجري حاليا وضع لبنات عدد من الوحدات الانتاجية داخل المأوي كمركز للخياطة ومركز محو أمية كمبيوترية ومركز تصنيع وتدريب علي المنتجات الجلدية المعدة للتصدير بمستوي عالي من الحرفية والإتقان .

وتقديم عدد أخر من التدخلات في حال الخطورة المتوسطة والمرتفعة قائم علي التدخلات النفسية كالعلاج الجمعي والفردي والتحويل لمستشفيات نفسية متخصصة وعلاج الإدمان.

كما اشتملت ورقة العمل علي العديد من التوصيات والتي من شانها ترسيخ منظومة اعادة التاهيل والدمج المجتمعي بشمل فعال

  • تطوير وتحديث البنية التشريعية والقوانين التى تحكم وقنن منظومة الرعاية الاجتماعية والتأهيل وإعادة الدمج للسجناء بما يتماشى مع متطلبات الدولة المصرية الحالي وتوجهها الحقوقي لدعم تلك الفئة ,
  • وضع آلية وطنية للتدخلات المنوط بها إعادة بناء فئة السجناء السابقين ودمجهم في مجتمعهم دون عودة للجريمة .
  • تعزيز تقديم خدمات التدريب المهني والحرفي المناسب لتلك الفئة عن طريق المراكز الحكومية المتخصصة
  • تفعيل أدوار مجموعة من الجهات المعنية تحت رعاية وزارة الداخلية مثل الإدارة العامة للضمان الاجتماعي والإعانات والإدارة العامة للدفاع الأجتماعي وجمعيات أسر السجناء المركزية علي مستوي الجمهورية والأدارة العامة للأسر المنتجة.
  • تفعيل دور أقسام الشرطة في تبني فكر إعادة التأهيل والدمج للسجناء عقب الأفراج عنهم وذلك من خلال ادارة داخل اقسام الشرطة لتوجيه الأفراد الي الخدمات المقدمة من خلال وزارة الداخلية لدعمهم وأعادة ادماجهم سواء التي تقدمها الوزارة أو الوزارات الأخري أو المجتمع المدني .
  • ربط خدمات وزارة الداخلية للسجناء قبل الافراج عنهم بثلاثة شهور أو فترات ملائمة من خلال رصد احتياجاتهم بخدماتها عقب الافراج عنهم .
  • تعزيز البحوث والدراسات المرتبطة بأوضاع جهود وتدخلات تأهيل وإعادة دمج السجناء السابقين ودراسة تصميم تصور مقترح ونموذج تأهيلي تنموي ملائم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

* Copy This Password *

* Type Or Paste Password Here *