أخبار عاجلة
الرئيسية / فعاليات / مؤسسة حياه فرع الشرقية تشارك الفرحة وتحقق احلام المفرج عنهم وأسرهم برحلة ترفيهية بالقرية الفرعونية وزيارة روحانية للحسين
مؤسسة حياه cover-660x330 مؤسسة حياه فرع الشرقية تشارك الفرحة وتحقق احلام المفرج عنهم وأسرهم برحلة ترفيهية بالقرية الفرعونية وزيارة روحانية للحسين

مؤسسة حياه فرع الشرقية تشارك الفرحة وتحقق احلام المفرج عنهم وأسرهم برحلة ترفيهية بالقرية الفرعونية وزيارة روحانية للحسين

في إطار برنامج إعادة التأهيل والدمج وهو احد اهداف مؤسسة حياه للتنمية والدمج المجتمعى.

قامت مؤسسة حياه للتنمية والدمج المجتمعي بتاريخ الامس السبت الموافق 29 ديسمبر 2018 بتنظيم رحلة لأُسر المفرج عنهم بمحافظة الشرقية بهدف اعادة دمج فئة المفرج عنهم حتي لا يصبحوا منعزلين عن المجتمع بسبب النظرة الخاطئة لكل من تعرض للحبس إلا أن مؤسسة حياه تعمل على تغيير هذه المعتقدات التي تتسبب في الإنفصال والإنقسام الإجتماعى مما يزيد من الحقد الداخلي والكراهية بين أفراد المجتمع نتيجة التعامل في الحياة بهذه الطريقة التي تعبر عن جوهر الإنسان الحقيقي لأن الأصل في الإنسان البراءة ومن أمام مقر مؤسسة حياه بالشرقية تحركت أُسر المسجونين وأطفالهم في رحلة ترفيهية إلى القرية الفرعونية وزيارة المواقع التاريخية والروحانية بالحسين وبدأت الرحلة بتقديم الإفطار والترحيب بالأُسر وأطفالهم والتحدث معهم لدمجهم اثناء الرحلة مع بعضهم البعض وايضا التعامل مع المحطين وإقامة علاقات إنسانية وقبول الآخر مهما كانت نظرته لإجباره وإقناعه لتغيير وجهة نظره من خلال الإنطباع الجديد عن هذه الفئة المهمشة ضحية المجتمع الذي يضع الحواجز بين هؤلاء الأفراد الذين يحتاجون للمساعدة لإعادة تأهيلهم ليبدأوا من جديد مشوار حياة يؤثر في المجتمع إيجابياً يتحقق من خلاله الإنتاج والأمن والسلم الإجتماعى وهذا هو الهدف الذي من أجله قامت مؤسسة حياه بتنظيم الرحلة الترفيهية الناجحة بالقرية الفرعونية وحي الحسين والتي رسمت الفرحة والبسمة على وجوه هؤلاء الذين تحققت أحلامهم بزيارة القرية الفرعونية لأول مرة ليتعرفوا على تاريخ وعظمة الأجداد الذين صنعوا حضارة يشهد لها العالم من خلال العلم والعمل والإنجاز الذي يؤكد على عظمة وعبقرية الإنسان المصري عبر التاريخ.

وشارك فريق عمل اسرة مؤسسة حياه بقيادة :

عاطف سيد حافظ  – مستشار تدريبي المؤسسة

هالة فؤاد – أخِصائي اجتماعي بفرع الشرقية

اية صلاح – مسئول اداري بفرع الشرقية

محمد جمال  – أمين صندوق مؤسسة حياه

محمد عادل – محامي مؤسسة حياه

عبد الرحمن عبد الحليم – مسئول اداري بفرع الشرقية

كما شارك هؤلاء الأسر وأطفالهم أسرة برنامج مستقبل وطن وجريدة صوت السياسي وميدان الشرقية وصاحبة الجلالة والعديد من المواقع الإلكترونية وكان في مقدمة الحضور الإعلامي الحنوني عبدالرحمن مقدم برنامج مستقبل وطن والإعلامية نجلاء كمال رئيس مجلس إدارة جريدة صوت السياسي وسكرتير عام جمعية رعاية المسجونين وأُسرهم بالشرقية والإعلامي عماد جريدة مدير تحرير جريدة ميدان الشرقية والإعلامي محمد محمود شنب مدير تصوير برنامج مستقبل وطن والإعلامي الصغير عبدالرحمن الحنوني مقدم برنامج صح وغلط الذي شارك الأسر وأطفالهم الفرحة من خلال الغناء والسمر بين الكبار والاطفال جنباً إلى جنب في رحلة ترفيهية على متن اليخت الفرعونى نفرتاري عبر الجزيرة الفرعونية والتي استمتعوا من خلالها بمحاكاة على الطبيعة والتعرف على تاريخ الفراعنة الذين حضروا بتاريخهم وأمجادهم بالمحاكاة الصوتية على ظهر اليخت نفرتاري الذي تعرفوا من خلاله على تاريخ وواقع الفراعنة بالاستماع الصوتي والمشاهدة لنماذج الملوك والأُسر الفرعونية وحكاياتهم الخالدة كما قامت أسرة مؤسسة حياه بالانضمام إلى المرشد السياحى فاطمة عبد الحميد التي بذلت مجهوداً كبيراً لتوصيل المعلومة التاريخية عن هؤلاء الأجداد القدامى من خلال الشرح التفصيلي والمحاكاة لعمل وتاريخ الفراعنة وذلك من خلال التجول بالمتاحف الفرعونية والمقبرة الفرعونية القديمة للتعرف على حياة الفراعنة المؤمنين بالحياة والبعث والمؤمنين أيضاً بالعمل والإنجاز من خلال العلم وإتقان الحرف والمهارات التي تصنع المعجزات كما قامت أسرة مؤسسات حياه بزيارة تاريخية إلى متحف الزعيمان الراحلان الرئيس جمال عبدالناصر والرئيس محمد أنور السادات داخل متحفهما بالقرية الفرعونية للتعرف على تاريخ مصر الحديث وحقيقة انتصار المصريين بأكتوبر العظيم كما قامت أسرة مؤسسة حياه بزيارة جناح الدكتور حسن جبر مؤسس القرية الفرعونية الحائز على جائزة أفضل مشروع سياحى فى العالم عام 1992 هذا وقد قام المشاركون في الرحلة بجولات حرة داخل أروقة القرية وإلتقاط الصور التذكارية الرائعة وفي نهاية الجولة تناولت أسرة مؤسسة حياه طعام الغداء بمطاعم القرية الفرعونية متوجهين إلى حي الحسين لتبدأ الرحلة الروحانية بالزيارة إلى ضريح سيدنا الحسين بن علي (رضى الله عنهما) وقد تصادف بدء مراسم مولد سيدنا الحسين وقد تعايشت أسر المفرج عنهم هذه الاجواء وتجهير لهذا الحدث الديني الكبير  بالإضافة إلى التجول بالحي التاريخي والتعرف على أهم المعالم التاريخية لهذا الحي العتيق ليتنفس المشاركون عبق التاريخ ويستعيدوا الروح من خلال الجولة الروحانية لضريح سيدنا الحسين لتنتهي الرحلة بعد تحقيق أهدافها من خلال اندماج أسر المسجونين وأطفالهم الذين شاركوا في رحلة ترفيهية لم يختلفوا فيها ولم يتفرقوا عن شعب مصر وضيوف مصر الأحباء من السياح الأجانب والعرب والأفارقة الذين التقطوا الصور التذكارية مع هذه الأسر من دون تفرقة أو تمييز ومن داخل الأتوبيس السياحي قام المدير التنفيذي لمؤسسة حياه للتنمية والدمج المجتمعى بمصافحة المشاركين والتقاط الصور التذكارية مع أطفال الأسر لتبقى مؤسسة حياه رائدة في رسم البسمة وصانعة الفرح.

لمشاهدة المزيد اضغط هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

* Copy This Password *

* Type Or Paste Password Here *