أخبار عاجلة
الرئيسية / في الصحافة / بيانات / حياه تدشن تحالف من أجل التمكين والمشاركة الاقتصادية والسياسية للمرأة بين دول عربية َواوروبية بالمغرب
مؤسسة حياه للتنمية والدمج المجتمعي 22883129_10155723517507440_1003968835_n-660x330 حياه تدشن تحالف من أجل التمكين والمشاركة الاقتصادية والسياسية للمرأة بين دول عربية َواوروبية بالمغرب

حياه تدشن تحالف من أجل التمكين والمشاركة الاقتصادية والسياسية للمرأة بين دول عربية َواوروبية بالمغرب

نظراً لما تفرضه المرحلة الحالية من تطور منظومة العمل التنموي على المؤسسات المدنية والوطنية والعربية والدولية العاملة في مجال تعزيز المشاركة الاقتصادية والسياسية لنساء المتوسط وتبادل الخبرات وضرورة تفعيل أطر الشراكات بهدف العمل على دعم الحركة التنموية في مصر – المغرب – فلسطين – الأردن – تونس وباقي الدول العربية .
فقد سعت كل من جمعية المرأة للتنمية والثقافة المغرب ومؤسسة حياه للتنمية والدمج المجتمعي ومؤسسة الشرق الأوسط للتنمية مصر ومؤسسة حوار للتنمية المجتمعية فلسطين و الجمعية الثقافية للرعاية اللاحقة الأردن و جمعية حقوقيون بلا حدود ليبيا وجمعية عدالة “من أجل الحق في محاكمة عادلة ” ومؤسسة ارت ايجنت بالسويد.
الي إعلان بدأ نواة تحالف عربي يهدف الي تعزيز المشاركة الاقتصادية والسياسية لنساء المتوسط وتبادل الخبرات . ويسعي التحالف ايضا الي طرح نموذجاً للشراكة بين المؤسسات من أجل العمل على مجموعة من القضايا وخلق وإحياء صداقات وشراكات للتعاون والحوار وتبادل الآراء مع تنظيمات نسائية وطنياً وعربياً ودولياً وتحقيق الهدف السابع عشر من خطة تحقيق التنمية المستدامة لتعزيز وسائل التنفيذ وتنشيط الشراكة العالمية من أجل تحقيق التنمية المستدامة. .
وسوف تقوم الشراكة بين الاطراف على العمل على المشروعات التالية : تبادل خبرات ورفع كفاءة مؤسسية تعمل علي تفعيل دور المجتمع المدني التنمية المجتمعية المحلية بخبرات دولية. العمل علي تنفيذ المشروعات الخاصة بدعم الفئات المهمشة و تجريم كافة أشكال التمييز بين المواطنين المشروعات والبرامج الهادفة لإعادة بناء حياة الفئات المهمشة العمل علي تطبيق إستراتيجية الأمم المتحدة حول التمكين الاقتصادي وتمكين النساء والتشاركية للمجتمعات الفقيرة و الفئات الأكثر احتياجاً المشروعات الهادفة لدعم المشاركة المجتمعية للمواطنين وتمكينهم من حقوقهم المدنية والسياسية والاقتصادية.
المشروعات التي تستهدف الفئات المهمشة والأقليات والفئات الأكثر عرضة للخطر ، والمعنية بدعمهم وتمكينهم من حقوقهم الإنسانية ، وتحقيق التكافؤ أمام النساء والفتيات في الحصول على التعليم، والرعاية الصحية، والعمل اللائق، والتمثيل في العمليات السياسية والاقتصادية وإتخاذ القرارات سيكون بمثابة وقود للاقتصادات المستدامة .
تشارك المؤسسات الموقعة علي مذكرة التعاون فى تنفيذ المشاريع الخاصة بالتمكين الاقتصادي والسياسي على المستوى العربي والدولي .
ويري الموقعون علي هذا التحالف بأنه أن الأوان لدعم التحالفات العربية والتي تسعي إلي إيجاد إطار تعاوني فيما بينها لتبني قضية للعمل عليها طبقاً لمعايير وتوجهات الأمم المتحدة ويؤمن الموقعون ايضا بأن أهداف التنمية المستدامة SDGs ستحدث إختلافا حقيقياً في حياة الناس، ويتسنى توسيع نطاق هذا التقدم في معظم بلدان العالم من خلال قوة الشراكة والمساءلة. وبحلول عام 2030، والتوجهات الدولية حول إشراك وتعاون أصحاب المصلحة الرئيسيين أن يدفعوا قدماً بتنفيذ أهداف التنمية المستدامة بوتيرة أسرع، وفقا لآخر تقرير مرحلي عن أهداف التنمية المستدامة أطلقه في شهر يوليو 2017 أنطونيو غوتيريش الأمين العام للأمم المتحدة .
كما يرحب التحالف بانضمام أعضاء جدد إليه يكون لديهم الرغبة في العمل الجماعي . 
هذا وجدير بالذكر أن التوقيع تم في اثناء انعقاد مؤتمر مؤسسة نساء الاورومتوسط الحوار في مدينة الدار البيضاء في المغرب بين 24 و 26 تشرين الأول/أكتوبر 2017 في إطار مشروع “بناء القدرات في جنوب المتوسط لفتح حوار السياسات و رصد وضع المرأة في المجتمع” الممول من الإتحاد الأوروبي و المنسّق من قبل المعهد الأوروبي من أجل المتوسط بالتعاون مع مؤسسة نساء الأورومتوسط, و بالشراكة مع الرابطة الديمقراطية لحقوق المرأة و جمعية جزائرنا و مركز المرأة العربية للتدريب و البحوث و الجمعية الفلسطينية لصاحبات الأعمال (أصالة) و الشبكة الأكاديمية العلمية الأورومتوسطية للنساء و الجندر .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

* Copy This Password *

* Type Or Paste Password Here *